آخر تجارب زراعة البطاطا في الشرق الأوسط

أحسن الطرق لزراعة محصول البطاطا و تخزينها علميا" وعمليا" في الميدان من صحراء الكويت التي ازدانت بالخضرة بإذن الله تعالي و بمساعدة المهندسين الزراعيين الأردنيين في الكويت

Citation
, XML
Authors

Abstract

زراعة المحصول و أهم العوامل المؤثرة علي الإنتاج في مزارع العبدلي في الكويت أحد المناطق التي أنتدبت لعمل التجارب الميدانية فيها للزراعة بأحدث الوسائل المبتكرة في المجال الزراعي و كانت النتائج و الحمدلله مشرفة جدا و مشجعة للغاية، رغم قلة مياه الري و الإعتماد علي مياه الصرف الصحي المعالجة و الآبار الإرتوازية المعالجة في محطات التحلية

 

 

 

 

 

 

 

زراعة و إنتاج بطاطا أطلس

 

 

 

 زراعة المحصول و أهم العوامل المؤثرة علي الإنتاج:

 

الجو الملائم:

 

يحتاج النبات في أطواره الأولي ( خلال الشهرين الأولين من حياته ) إلي جو دافئ إلي حد ما ( 20 – 25 ) درجة مئوية و نهار طويل نسبيا” , و ذلك لتشجيع النبات علي تكوين مجموع خضري و جذري مناسبين كما يحتاج إلي جو يميل إلي البرودة ( 15 – 18 ) درجة مئوية ونهار قصير أثناء فترة تكوين ونمو الدرنات الجديدة حيث تساعد الفترة الضوئية القصيرة و الحرارة المنخفضة علي الإسراع من عملية تكوين الدرنات و بالتالي زيادة كمية المحصول الكلي للنبات.

 

 

 

 

التربة المناسبة:

 

يمكن زراعة بطاطا أطلس في أنواع متباينة من التربة , و لكنه يجود في الأراضي الصفراء الخفيفة جيدة الصرف و التهوية حيث تسمح بنمو الدرنات نموا” طبيعيا” و عند الزراعة في الأراضي الرملية المستصلحة فإنه يجب العناية و الاهتمام بالتسميد العضوي و الكيماوي لتحسن من خواص التربة و نسجتها.

 

 

الدورة الزراعية المناسبة:

 

ينصح بإتباع دورة زراعية ثلاثية علي الأقل وذلك لتلافي الإصابة بأمراض التربة مثل العفن البني و العفن الطري و الجرب العادي , و هي تشكل أهم الأسباب لتدهور المحصول , وانخفاض صفاته التجارية , وتفاديا” لخلط الأصناف المختلفة عند تكرار زراعة البطاطا في عروات متتالية لنفس المساحة.

 

 

موعد الزراعة المناسب:

 

الزراعة المبكرة :    ( أكتوبر – نوفمبر )

 

الزراعة المتأخرة:   ( ديسمبر – يناير )

 

 

 

التقاوي اللازمة للزراعة و نوعيتها:

 

تعتبر نوعية التقاوي المستخدمة في الزراعة من أهم العوامل الرئيسية التي تحدد إنتاجية محصول البطاطا , و يقصد بالنوعية الصفات التي تؤثر في الإنتاجية مثل الصنف و الحالة الصحية و الفسيولوجية للتقاوي و ما يميز الصنف عن آخر من حيث مقاومة الأمراض و الظروف الجوية السيئة من صقيع و رياح السموم الحارة و مدي تأثره بالإصابات الحشرية.

 

و هذا ما يميز صنف أطلس عن غيره من الأصناف حيث أنه:

 

·        صنف متوسط التبكير حيث يتم الجمع بعد 110 – 120 يوم

·        إنتاجيته ممتازة حيث تصل إلي 1,5 كغم للشتلة الواحدة

·        يعطي درناته بعيدا” عن سطح التربة مما يعطيه ميزة عدم تأثره بالتدفين الكثير و المتقن نتيجة لقلة العمالة

·        نتائج إنتاجية و نوعية جيدة جدا” ضمن ظروف مناخية صعبة

·        يظهر مقاومة شديدة للصقيع و يستأنف نشطاه في النمو و الإنتاج بشكل أسرع من الأصناف الأخرى

·        مستطيل مائل للبيضاوية ذي لون بني فاتح مائل للإصفرار بشكل جذاب جدا” للتسويق

·        درنات منتظمة الحجم و متناسقة

·         لا يظهر أي تأثر يذكر للإصابات الفيروسية

·        يمتاز بخاصية القدرة العالية علي التخزين

·        يصلح للتصدير إلي أوربا

 

 

 

 

كمية التقاوي:

 

تتوقف كمية التقاوي اللازمة للدونم علي عدة عوامل منها الصنف و حجم التقاوي المستخدمة و الغرض من الزراعة و التخطيط و مسافات الزراعة , وعموما” يحتاج الدونم إلي ( 200 – 250 ) كيلوغرام.

 

أعداد التقاوي للزراعة:

 

1.     التنبيت للتقاوي ( البرعمة )

 

تجري هذه العملية قبل الزراعة بحوالي أسبوعين حيث يتم تفريغ التقاوي فور استلامها علي أرضية نظيفة أو توضع في صناديق بلاستيكية علي ألا يزيد ارتفاع الدرنات عن 2-3 طبقات في كل الحالات مع استبعاد الدرنات التالفة و المصابة أثناء عملية التفريغ ثم تترك التقاوي لمدة أسبوعين في مكان جيد الإضاءة و التهوية بعيدا” عن أشعة الشمس المباشرة و تيارات الهواء مع توفير مصدر للرطوبة حول التقاوي حتي تتكون براعم خضراء سميكة مائلة للون البنفسجي قوية و قصيرة لا يزيد طول البرعم فيها عن( 0,5 – 1 سم ) مع المحافظة عليها حتي زراعتها في الحقل.

 

 

 

 

 

و تهدف هذه العملية إلي:

 

·        التعرف علي الدرنات الميتة وغير قابلة للزراعة لاستبعادها.

·        سرعة ظهور النباتات فوق سطح التربة و زيادة درجة تجانس نمو النباتات في الحقل.

·   زيادة عدد العيون المنبتة علي سطح الدرنة مما يؤدي إلي زيادة عدد سيقان النبات الواحد , وبالتالي زيادة عدد الدرنات الجديدة.

·        التبكير في ميعاد نضج المحصول.

 

 

 

 

2.     عملية تقطيع التقاوي

 

إذا كانت الدرنات صغيرة الحجم ( ذات أقطار 28 – 35 ملم ) ينصح دائما” بزراعتها كاملة بدون تقطيع , أما الدرنات ذات الأحجام المتوسطة منها ( 45 – 60 ملم ) فتجزأ طوليا” إلي ( 2 – 4 ) أجزاء فقط حسب حجمها مع عدم الإضرار بالبراعم الموجودة علي سطح الدرنة , و بشرط أن تكون الدرنات في حالة فسيولوجية جيدة أي أن تكون قوية وممتلئة وغير مكرمشة.

 

 

 

 

 

 

 

ويجب مراعاة النقاط التالية عند التقطيع:

 

·        ألا يقل وزن قطع التقاوي عن ( 40 – 50 ) غم.

·        أن تشتمل قطعة التقاوي علي ( 2 – 3 ) عيون علي الأقل.

·   استعمال عدة سكاكين حادة عند التقطيع مع تطهيرها باستمرار بأحد المواد المطهرة مثل الكحول أو الصودا الكاوية أو البوتاسا الكاوية أو الماء المغلي , وذلك لمنع انتقال الأمراض من الدرنات المصابة إلي الدرنات السليمة عن طريق سكينة التقطيع.

·   ضرورة إجراء عملية التقطيع قبل الزراعة بمدة 24 ساعة لإعطاء فرصة كافية لتكوين الطبقة الفلينية علي السطح المقطوع.

·   أن تتعامل التقاوي بعد التقطيع ببعض المطهرات الفطرية مثل مادة الكابيتان أو مخلوط الكابيتان , وبودرة التلك بنسبة ( 1:1 ) أو استعمال تراب الفرن.

 

 

طرق زراعة البطاطا:

 

أولا”: طريقة الترديم

 

تعتبر طريقة الترديم هي الطريقة الشائعة و المفضلة لدي معظم المزارعين , وفيها تحرث الأرض من

 ( 2- 3 ) مرات , وتزحف بين كل حرثه و أخري ثم يضاف السماد البلدي القديم بمعدل   3 متر مكعب للدونم , و(50 كيلوغرام من سماد السوبر فوسفات + 25 كيلوغرام سلفات الأمونيوم + 13 كيلوغرام سلفات البوتاسيوم + 25 كيلوغرام كبريت زراعي ) وذلك قبل الحرث الأخيرة.

 

كما يجب مراعاة التزحيف و تسوية و تنعيم التربة جيدا” حتي لايؤدي اختلاف سطح التربة إلي تعفن بعض قطع التقاوي أو اختناق الجذور أو عدم وصول المياه إلي الأماكن العالية بالحقل , ثم يجري تقسيم الأرض إلي أحواض كبيرة مساحة كل منها ( 200 – 300 ) متر مربع حسب درجة استوائها ثم تروي ريا” غزيرا” . و عند الجفاف المناسب تخطط الأرض وتوضع قطع التقاوي في باطن الخط علي مسافات

 ( 20 – 30 ) سم مع مراعاة أن تكون البراعم متجهة إلي أعلي , وتكون الزراعة علي عمق 10 – 15 سم.

 

كما يجب العناية بتداول التقاوي أثناء النقل و الزراعة حفاظا” علي البراعم النابتة من التقصف , بالإضافة إلي ترديم التقاوي بعد زراعتها حتي لا تتعرض الأرض للجفاف إذا تركت لفترة طويلة بدون تغطية.

 

 

ثانيا”: طريقة الزراعة الآلية

 

تتم الزراعة في المناطق الجديدة و الأراضي المستصلحة و بعض المساحات الكبيرة بالطرق الآلية للتغلب علي مشكلة نقص الأيدي العاملة المدربة و ارتفاع أجورها, وهناك طريقتان للزراعة الآلية هما:

 

·        طريقة الزراعة النصف آلية

 

و تستخدم فيها آلات زراعية نصف آلية تقوم بزارعة الدرنات الكاملة أو المجزأة , وتحتاج إلي عمال لتقليم التقاوي , وقد تزود هذه الآلات بجهاز تسميد , ويوجد منها ما يزرع خطين أو أربع خطوط , وعادة تفضل الآلة ذات الخطين لتناسب الجرار ذي القدرة ( 50/60 ) حصان , وتعتبر هذه الطريقة أكثر ملائمة لزراعة الدرنات السابقة التنبيت حيث أن احتمالات تلف البراعم النابتة بهذه الآلة محدودة.

 

·        طريقة الزراعة الآلية بالكامل

 

وفي هذه الطريقة تستخدم مكائن آلية بالكامل تقوم بزراعة الدرنات الكاملة السابق تدريجها ذات أقطار

( 35 /60 ) مم , وقد تزود هذه الآلات بجهاز تسميد , فضلا” عن أجهزة التقليم المزودة بالملاعق Cups  حسب حجم الدرنات المستخدمة , ويتم تشغيل هذه الآلة بواسطة سائق جرار فقط دون الحاجة عمال التقليم , و تختلف سعة الآلة طبقا” لعدد خطوطها فقد تكون ذات خطين أو أربعة أو ستة خطوط.

 

عمليات خدمة المحصول

 

الري

 

محصول البطاطا من المحاصيل الحساسة لنقص رطوبة التربة خاصة أثناء فترات النمو الحرجة للنبات,

ويجب ألا تقل درجة رطوبة التربة عن 60 % حيث يتسبب هذا في نقص كمية المحصول و صغر حجم و عدد الدرنات الناتجة , وتعتبر مرحلة تكوين الدرنات من أكثر الفترات تأثرا” بنقص رطوبة التربة.

وتبدأ هذه المرحلة بعد مرور حوالي ( 5-6 ) أسابيع من تاريخ الزراعة بالنسبة للأصناف المبكرة و 

( 6-8 ) أسابيع للأصناف المتأخرة . بالإضافة إلي فترة نمو الدرنات و زيادتها في الحجم التي تعتبر من الفترات الحرجة في حياة النبات ومن أكثر الفترات الحرجة في حياة النبات, ومن أكثر الفترات تأثرا” بنقص رطوبة التربة.

 

أما اقل الفترات تأثرا” بنقص الرطوبة في التربة هي فترة النمو الأولي من حياة النبات أي بعد

 ( 15-20) يوم من تاريخ الزراعة , وكذلك فترة اصفرار المجموع الخضري وقرب نضج الدرنات , وعلي هذا يجب مراعاة عدم تعريض النباتات للعطش الشديد خلال تلك الفترات الحرجة حتي لا يؤدي هذا إلي تعفن الجذور وتلف جزء كبير من المحصول.

 

بصفة عامة فإنه في حالة نظام الري بالرش أو التنقيط فإنه يلزم إعطاء ريات خفيفة و متقاربة حسب الظروف الجوية السائدة في المنطقة و مراحل نمو النباتات علي أن يتوقف الري قبل التقليع بحوالي 5 أيام , ويراعي ري النباتات إما في الصباح الباكر أو عند الغروب مع تنظيم عملية الري لتجنب حدوث تشوهات للدرنات أو تشققها أو التعرض لظاهرة القلب الأجوف للدرنات , مع مراعاة ألا تزيد درجة ملوحة المياه عن 750 جزء / بالمليون وضرورة توفير مصدر بديل للري في حالة تعطل المصدر الرئيسي.

 

التعشيب ( العزيق )

 

تحتاج البطاطا من 2-3 عزقات أثناء فترة نموها , ويكون العزيق في أول حياة النبات سطحيا” وقاصرا” علي إزالة الحشائش , وتقليب السماد وفتح الخطوط عن بعضها البعض , وفي العزقات التالية يتم رفع التراب حول النبات من الجهتين لتغطية الدرنات المتكونة وتهيئة مهد كافي لنموها بحيث تصبح النباتات في منتصف الخط تماما” , لوقايتها من الإصابة بلفحة الشمس و الاخضرار وفراشة درنات البطاطا.

 

 

 

 

 

 

 

التسميد

 

تلعب الأسمدة دورا” رئيسيا” في زيادة إنتاجية محصول البطاطا وتحسين نوعيته , ومن العناصر الغذائية الهامة و الضرورية للنبات النيتروجين و الفسفور و البوتاسيوم هذا بالإضافة إلي بعض العناصر الصغري كالحديد و الزنك و المنغنيز.

 

نرفق لكم جدول تسميد بطاطا أطلس و التي عرضت في اليوم المفتوح في تاريخ 12/04/2008 للفترة الممتدة من 17/02/2008 حتي 29/04/2008 ( فترة الحصاد الفعلي ) و التي أعطت نتائج ممتازة جدا” رغم تعرض المحصول لظروف جوية سيئة من صقيع في الشتاء و حرارة شديدة و رياح السموم في الصيف الذي جاء بشكل مبكر جدا” في شهر مارس , فضلا” عن الغبار و الرطوبة العالية و تذبذب الحرارة بين الليل و النهار , و الإصابات الحشرية و الفطرية في الحقل المفتوح , فقد كانت النتائج كالتالي:

 

          تفاصيل التجربة:

 

           * النوع: بطاطا

           * الصنف: أطلس

 

         1. تمت الزراعة في تاريخ 15/12/2008   ,و 01/01/2008

 

2.عدد الشتلات 13,500 درنة صنف أطلس

 

3. معدل الإنتاج حتي نهاية الموسم في تاريخ 11/05/2008 هو 2000  كارتون (وزن8 كغم العبوة) أي أن صافي الإنتاج 16000 كغم, أي أن الشتلة الواحدة أنتجت ما يعادل  1,200كغم

 

          4. المواصفات العامة للصنف:

 

·        صنف هجين

·        قوي جدا

·        مبكر

·        ذو إنتاجية جيدة

·   متعمق في التربة و ليس سطحيا كالأصناف الأخرى مما يمنع وصول فراشة درنات البطاطا من وضع بيوضها بالقرب من الدرنات و التي بدورها تتغذي علي الدرنات

·        متحمل لضربات الصقيع الشديدة بشكل غريب جدا”

·        لا يظهر أي تأثر للإصابات الفيروسية

·        PYDV, PYMV, PYV مقاوم للفيروسات  

·        شكل الثمرة جذاب بيضوي مطاول , واللون بني مائل للإصفرار

 

 

 

 

    5. المشاهدات الحقلية للصنف:

 

·        النمو الخضري جيد جدا” رغم ظروف الجو الحار و المغبر

·        مقاومته عالية للفيروسات التي تصيب البطاطا

·        إنتاجيته جيدة مقارنة مع الأصناف الأخرى

·        الثمرة بيضاوية الشكل متطاولة

·        لون الثمرة بني مائل للإصفرار و هو المطلوب في السوق المحلي

·        أبدي مقاومة شديدة للإصابات الحشرية رغم سوء الأحوال الجوية و تفشي الإصابات الحشرية في الأصناف الأخرى

 

 

  جدول البرنامج السمادي لبطاطا أطلس في مزرعة العبدلي

عدد الشتلات

كمية السماد باليوم

 غم/ الشتلة

الإجمالي للسماد باليوم/كغم

نوع السماد و التركيبة

طريقة التسميد

المحصول

التاريخ

103500

1.0

103,250

كرستالون   18-18-18

حقن بالسمادة

بطاطا

17/02/2008

103500

1.0

103,250

دلتا سبري15-30-15

حقن بالسمادة

بطاطا

19/02/2008

103500

1.0

103,250

دلتا سبري  15-30-15

حقن بالسمادة

بطاطا

21/02/2008

103500

1.0

103,250

كرستالون   18-18-18

حقن بالسمادة

بطاطا

23/02/2008

103500

رش

1,200

تنسو كوكتيل

رش ورقي

بطاطا

24/02/2008

103500

1.0

103,250

دلتا سبري  15-30-15

حقن بالسمادة

بطاطا

25/02/2008

103500

1.0

103,250

كرستالون   18-18-18

حقن بالسمادة

بطاطا

27/02/2008

103500

1.5

155.250

كرستالون   18-18-18

حقن بالسمادة

بطاطا

02/03/2008

103500

1.5

155.250

كرستالون  12-12-36

حقن بالسمادة

بطاطا

04/03/2008

103500

1.5

155.250

كرستالون  18-18-18

حقن بالسمادة

بطاطا

06/03/2008

103500

1.5

155.250

كرستالون 12-12-36

حقن بالسمادة

بطاطا

08/03/2008

103500

1.5

155.250

كرستالون  18-18-18

حقن بالسمادة

بطاطا

10/03/2008

103500

رش

1,200

تنسو كوكتيل

رش ورقي

بطاطا

12/03/2008

103500

1.5

155.250

كرستالون 18-18-18

حقن بالسمادة

بطاطا

14/03/2008

103500

1.5

155.250

كرستالون  12-12-36

حقن بالسمادة

بطاطا

16/03/2008

103500

1.5

155.250

بوتاسيوم سلفيت

حقن بالسمادة

بطاطا

20/03/2008

103500

1.5

155.250

بوتاسيوم سلفيت

حقن بالسمادة

بطاطا

22/03/2008

103500

1.5

155.250

بوتاسيوم سلفيت

حقن بالسمادة

بطاطا

24/03/2008

103500

1.5

155.250

بوتاسيوم سلفيت

حقن بالسمادة

بطاطا

26/03/2008

103500

1.5

155.250

بوتاسيوم سلفيت

حقن بالسمادة

بطاطا

28/03/2008

103500

1.5

155.250

بوتاسيوم سلفيت

حقن بالسمادة

بطاطا

01/04/2008

103500

1.5

155.250

بوتاسيوم سلفيت

حقن بالسمادة

بطاطا

03/04/2008

103500

1.5

155.250

بوتاسيوم سلفيت

حقن بالسمادة

بطاطا

05/04/2008

103500

1.5

155.250

بوتاسيوم سلفيت

حقن بالسمادة

بطاطا

07/04/2008

103500

1.5

155.250

بوتاسيوم سلفيت

حقن بالسمادة

بطاطا

09/04/2008

103500

1.5

155.250

بوتاسيوم سلفيت

حقن بالسمادة

بطاطا

11/04/2008

103500

1.5

155.250

بوتاسيوم سلفيت

حقن بالسمادة

بطاطا

13/04/2008

103500

1.5

155.250

بوتاسيوم سلفيت

حقن بالسمادة

بطاطا

15/04/2008

103500

1.5

155.250

بوتاسيوم سلفيت

حقن بالسمادة

بطاطا

17/04/2008

103500

1.5

155.250

بوتاسيوم سلفيت

حقن بالسمادة

بطاطا

19/04/2008

103500

1.5

155.250

كرستالون   12-12-36

حقن بالسمادة

بطاطا

21/04/2008

103500

1.5

155.250

كرستالون   12-12-36

حقن بالسمادة

بطاطا

23/04/2008

103500

1.5

155.250

كرستالون   12-12-36

حقن بالسمادة

بطاطا

25/04/2008

103500

1.5

155.250

كرستالون   12-12-36

حقن بالسمادة

بطاطا

27/04/2008

103500

1.5

155.250

كرستالون   12-12-36

حقن بالسمادة

بطاطا

29/04/2008

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

ملاحظة هامة : منذ تاريخ 20/03/ 2008 قمنا بالرش الورقي لسماد الباتروس 7 + 17 + 35 + عناصر صغري كل أربعة أيام حتي موعد الحصاد بمعدل ( 150 غرام / 100 لتر ماء  )

 

 

 

 

 

 نضج و حصاد المحصول

 

يتم نضج بطاطا أطلس التي زرعت في الكويت بشكل طبيعي و دون ظروف استثنائية أو غير مألوفة ( كما في هذا الموسم ) بعد مرور ( 110 – 120 ) يوم من تاريخ الزراعة , و يتوقف ذلك علي الظروف البيئية , ويراعي أن يتم الحصاد عند تمام النضج وهو ما يمكن التعرف عليه عن طريق الاصفرار الطبيعي للمجموع الخضري للنباتات و التصاق القشرة باللحم.

 

يجب مراعاة النقاط التالية عند حصاد البطاطا:

 

·   إزالة المجموع الخضري للنباتات قبل الحصاد بمدة( 24 – 48 )ساعة حيث يساعد ذلك علي زيادة تصلب القشرة و يجعل الدرنات أكثر قدرة علي تحمل عمليات الحصاد و النقل.

·        إجراء عملية الحصاد في الصباح الباكر قبل ارتفاع درجات الحرارة لتفادى إصابة الدرنات بلفحة الشمس.

·     يقوم العمال المدربون بجمع الدرنات خلف المحراث مستخدمين في ذلك صناديق بلاستيكية أو أقفاص مبطنة بالخيش لمنع تسلخ الدرنات.

·   بعد الحصاد تترك الدرنات لمدة ( 2-3 ) ساعات في الشمس حتي يتم تطاير الرطوبة الزائدة و جفاف القشرة و التصاقها باللحم , وانفصال التربة عنها , ثم يتم فرز المحصول مبدئيا” لاستبعاد الدرنات التالفة و المجروحة و المصابة و غير الصالحة للتسويق.

·   المحصول الذي يتم تسويقه مباشرة يعبأ في أكياس من الجوت نظيفة أو كراتين سعة 8 كغم بمواصفات قوية و سماكة عالية تتحمل التعبئة و النقل دون أن تتشقق كالكارتون الذي يحمل شعار شركة برقان الزراعية , أما المحصول الذي سيتم تخزينه لفترة من الزمن لحين استعماله لاحقا” كتقاوي فتجري له عملية العلاج التجفيفي (مع ملاحظة أن هذه التقاوي لا يكون أنتاجها كالتقاوي المهجنة بل بمواصفات اقل و إنتاجية أقل).

 

 

العلاج التجفيفي للدرنات المخزنة

 

تجري هذه العملية في الحقل علي المحصول المراد تخزينه لفترة أو المراد استعمالها كتقاوي و لكن ضمن إنتاجية أقل من الأصناف المهجنة , وفيها يتم تجميع الدرنات التي سبق فرزها فرزا” مبدئيا” علي شكل أكوام هرمية الشكل بارتفاع ( 80 – 100 ) سم تغطي هذه الأكوام بطبقة سميكة من قش الأرز النظيف الجاف بارتفاع ( 40 – 50 ) سم مع مراعاة عدم تغطية الدرنات بعروش النباتات علي الإطلاق بدلا” من قش الأرز حتي لا تكون مصدرا” لانتشار الإصابة ببعض الأمراض و الحشرات , ويترك المحصول تحت هذه الظروف لمدة

 ( 10 – 15 ) يوم هي الفترة اللازمة لإتمام عملية العلاج التجفيفي للدرنات , ثم يفرز المحصول فرزا” جيدا” , و ينقل بعد ذلك لتخزينه في الثلاجات علي درجة حرارة ( 7 )درجات مئوية لمدة قصيرة أو ( 4 ) درجات مئوية لمدة طويلة.

 

 

و تهدف هذه العملية إلي ما يلي:

 

·   التخلص من الرطوبة الزائدة من الدرنات و تصلب قشرتها و بالتالي زيادة درجة صلابتها و تحملها لعمليات التداول و النقل و التخزين.

·        جفاف التربة العالقة بالدرنات و بالتالي سهولة تنظيفها باليد بدون حدوث تسلخات.

·        التئام الجروح التي قد تحدث للدرنات عند الحصاد

·        سهولة اكتشاف الدرنات المصابة و التالفة بعد أجراء هذه العملية و بالتالي يمكن استبعادها

 

 

التخزين في الثلاجات

 

1.     تفرز الدرنات فرزا” جيدا” لاستبعاد التالف منها و المصاب.

2.     تنتقي التقاوي ذات الأحجام الصغيرة و المتوسطة ( 35 – 60 ) مم.

3.     تعبأ الدرنات أكياس من الجوت النظيف سعة 30 كغم مع مراعاة ملئ الأكياس بشكل جيد لضمان جودة التبريد.

4.  توضع الأكياس داخل عنبر التبريد في رصات فوق بعضها ضمن بلوكات بحيث لا يزيد عدد الرصات في البلوك الواحد عن 16 رصة علي أن تترك فراغات كافية (25 سم ) بين البلوكات و بعضها لضمان زيادة كفاءة التبريد كذلك يجب مراعاة عدم ملامسة الدرنات بالرصات العلوية لمواسير التبريد منعا” لتجمدها.

5.  يراعي عدم تخزين كميات من التقاوي تزيد عن السعة التخزينية المقررة للعنبر الواحد تلافيا” لحدوث ظاهرة القلب الأسود الناتج عن نقص غاز الأوكسجين في الجو المحيط بالتقاوي.

6.     تخزن التقاوي بالثلاجات علي درجة حرارة تتراوح ما بين ( 3 – 4 ) درجة مئوية ورطوبة نسبية حوالي

( 90 % ) لمدة قد تصل لأكثر من ثماني أشهر , وتبلغ نسبة الفقد الكلي للدرنات تحت هذه الظروف حوالي

( 4- 5 % ).

 

العناية بالتقاوي بعد التخزين

 

·   يجب إخراج التقاوي من الثلاجات قبل الزراعة بمدة أسبوعين علي الأقل لإعطاء الفرصة لإجراء عملية التنبيت الأخضر لها , وتفادي الحصول علي نباتات غير منتظمة النمو , وغياب نسبة كبيرة من الجور المزروعة بالتقاوي علاوة عن تأخر نضج المحصول.

·   يجب عدم البدء في فرز الدرنات وهي ما زالت مكتسبة درجة حرارة الثلاجة بل تترك في مكان مظلل جيد التهوية حتي تكتسب درجة حرارة الجو العادي ثم تفرز.

 

 

 

 

أهم الآفات و الحشرات و الأمراض التي قد تصيب البطاطا

 

تصاب البطاطا بآفات حشرية مختلفة تسبب أضرارا” كبيرة للمحصول نتيجة تغذية هذه الآفات وما تنقله من أمراض تؤثر علي سلامة ونمو محصول البطاطا وتؤدي إلي قلة حجم و كمية ونوعية المحصول , كما تقلل شدة الإصابة بالآفات الحشرية من فرص تسويق المحصول لانخفاض قيمته ورداءة نوعيته.

  

 
 
 
 
 
 
                                                                                 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

 
 

 

 

 طريقة زراعة البطاطا في الصناديق البلاستيكية أو ما يدعي ( السطل )

 

 

فيديو YouTube
زراعة البطاطا في الصناديق أو الحاويات ( السطل ) 

 

 

فيديو YouTube

 

فيديو YouTube

 

فيديو YouTube

 

                                                                                 أخوكم حسن أبو نجم

                                                                                                                   مركز التطوير و التجارب

 

 

 
 
 
About these ads
  1. جواسيس الموساد في غرف الدردشة العربية الجزء 2
  2. قصيدة شعرية لذكري يوم الحب 14/02/2008
  3. قصيدة شعرية لذكري يوم الحب عام 14/02/2006
  4. قصيدة شعرية لحبيبتي بمناسبة خطبتها علي غيري
  5. لميس الفؤاد
  6. لميس الحب أم الأوهام
  7. الثورات العربية الوهمية ونظرية ” الفوضي الذكية “
  8. حبيبتي إني أتنفسك عشقا”
  9. لميس و الحسون ( قصة جنون الحب )
  10. لميس أدماني الهجر يا قلبي
  11. أتهجرني لميس
  12. معذبتي لميس
  13. قصيدة بعنوان ” لميس الروح “
  14. حان وقت الجهاد يا عرب فالعدو من امامنا و الماء من ورائنا
  15. قصيدة شعرية ليوم الحب 02/14/ 2007
  16. قصيدة شعرية بمناسبة يوم الحب 14/02/ 2009
  17. السماد العضوي المحبب
  18. آخر تقنيات الزراعة بدون تربة من المملكة الأردنية الهاشمية
  19. رزنامة لأخطر الحشرات و الآفات الخضرية و علاجها حيويا” لا كيميائيا”
  20. صياح شايع أبو شيبة
  21. آخر تقنيات الزراعة بدون تربة من المملكة الأردنية الهاشمية ج2
  22. رندة حبيب ” مسيلمة الكذاب ” و ٣٦ خائن أردني
  23. How to Product Vegetables in the Greenhouses with soiless planting by less expenses & without waste of irrigation water
  24. حرب الفرقان
  25. المملكة الهاشمية المتحدة ” حلم أردني من أصول فلسطينية “
  26. الكيان الصهيوني يسعي من وراء الكواليس لقرار إغلاق القنوات الإسلامية كافة مثل قناة الرحمة، و الناس، والخليجية و الأقصي عن طريق النايل سات واليورو سات ….فأين أنتم يا مسلمين…؟؟؟
  27. قصيدة شعرية بعنوان ” لحن الخلود “
  28. قصيدة شعرية لذكري يوم الحب عام 14/02/2005
  29. قصيدة شعرية لذكري يوم الحب 14/02/2010
  30. قانون الإنتخاب النيابي الجديد لعام 2010
  31. العنوسة شبح يهدد الجنسين علي حد سواء رجالا” و نساءا”
  32. التقنيات الزراعية الحديثة بين الماضي و الحاضر عربية 100%
  33. هدم المسجد الأقصي بين حلم اليهود و صمت المسلمين…هل هو حقيقة أم خيال؟؟؟؟؟
  34. السبب الحقيقي وراء زلزال هاييتي ؟؟؟؟؟؟؟
  35. جواسيس الموساد في غرف الدردشة العربية فأحذروا!!!
  36. Warda 664 cucumber for Peto seed
  37. الحشرات الجنائية هي الشاهد الأول علي الجرائم
  38. رزنامة لأهم الأمراض الفطرية و البكتيرية و الفيروسية للمحاصيل الحقلية و الخضرية و علاجها حيويا”
  39. Last Experoment for peto seed agency tomato
  40. آخر تجارب زراعة البطاطا في الشرق الأوسط
  41. أزمة الأمن الغذائي العالمي تدق ناقوس الخطر يا عرب؟؟؟؟؟؟
  42. قرصنة الكيان الصهيوني علي أسطول الحرية توقع٢٠ شهيد و ٦٠ جريح …أين العرب المسلمين يا تري ..؟؟؟ ….يستنكرون.!!!
  43. الزراعة بدون تربة و تقنياتها العالية ( مشروع ناجح ) ج1
  44. الزراعة بدون تربة و تقنياتها العالية ( مشروع ناجح ) ج2
  45. الزراعة بدون تربة و تقنياتها العالية ( مشروع ناجح جدا” ) ج3
  46. حقائق علمية عن الجيفي بوتس و جيفي سفن
  47. قصيدة في حب فلسطين في يوم الحب العالمي
  48. أمنيات العاشقين
  49. دراسة الأدوية الكيميائية داخل سوق الكويت الزراعي في العبدلي و الوفرة
  50. دليل المبيدات الزراعية المستخدمة في معظم الدول العربية
Follow

Get every new post delivered to your Inbox.